[ أُمّ حَسَنْ ]

 
بَيْتنا الْمَهجور ..~ _
  
     
هستيريا الشّجر الوحيد في بيتنا الْمهجور يُحدثُ حُزْنًا بالمكان ، ثَمَة أحلام تنزلِقُ من تحتِ البابِ ذاهبة في نُزهةٍ قَصيرة ؛ لكنّها تتناثرُ في الأرجاء فاقدةً طريق العودة .
جدارُ البيتِ يُقايضُ [ ياءَ نداءٍ ] برغيفِ تَنُورٍ أسمر و شاي بالهيلِ، مُقابلَ بعض الضوءِ، وصَوت أُمّي تُنادي :
     " أمّ حسن " ؛.. تعالي اقدحي الوقت لتُشعلي شموعَ الثالثة.! " أمّ حسن " ؛ يتكاثرُ الْعَزاء حولي سريعًا و لا أدري ما أنا فاعلة ؟! ..تعالي! ؛ فما عادَ بقَلْبي سوى بَيْرق حزين.. و جُثَث ماثِلَة ..!.
 
 
 
لا تستجيبُ اللّغة 
                               و لا يا النّداء 
                                                           و لا تَربحُ المُقايَضَةْ !

 

 
التصنيف : ●Coffe T!me
يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك



|