– هاوية

 

 

 

 

 

 

مَسَاْءٌ كَثِيْفٌ يَمْشي بِمَفردهِ في طرقات الْمَدينة التي خَوَتْ من الْضوْءِ ،

و أصوات [ الغُرباء ] فَزّاعة الحلمِ ..

خاتِمةَ المَكان . !ا

 

 

1/3/2011

يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك
اتْـرك أَثَـرَك

XHTML: تستطيع استخدام هذه الوسوم : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>



|