حَيْث بَدَأَهُم أَوَّلَ مَرَةٍ يَعُوْدُوْن بِدَاْية > • حَرْفٌ يَتَدَلَّــى : > .. حَبيبتهُ .؟!

.. حَبيبتهُ .؟!

 

خَيْطٌ مِنَ الأحلامِ يَسحَبُ مُهْجَتي ؛

كطائرةٍ وَرَقيّة بِيَد الصبي .

و الطفلة النَثَرتْ جَدائلها عَلىْ صَدر الحكاية ،

استدارت للمرآةِ في شَغفٍ تُهَامِسها :

أ أُرسلُ بريدًا من الشوقِ .. 

أم أصطنعُ التّعثر بالبلاغة ..

و أحرقُ فِيْ ليلي غَديْ  ؟

.

.

و تعثرتْ كيلا يَبوح المساء ..

بأغنيةٍ : 

( كَاْنَتْ فِيْ يَوْمٍ مَاْ حَبيبته ) .*

 

 

 

* مقتطف من نصٍ لن يكتمل : )

 

 

تَعْليق وَاحد to “.. حَبيبتهُ .؟!”

  1. يقول شهد:

    .

    اللوحة من أعمال الفنان : Mou Lu

    .

اتْـرك أَثَـرَك