.. حَبيبتهُ .؟! | [ بِضْعَةٌ مِني ]/ فَضاء لـ شهـــد

.. حَبيبتهُ .؟!

 

خَيْطٌ مِنَ الأحلامِ يَسحَبُ مُهْجَتي ؛

كطائرةٍ وَرَقيّة بِيَد الصبي .

و الطفلة النَثَرتْ جَدائلها عَلىْ صَدر الحكاية ،

استدارت للمرآةِ في شَغفٍ تُهَامِسها :

أ أُرسلُ بريدًا من الشوقِ .. 

أم أصطنعُ التّعثر بالبلاغة ..

و أحرقُ فِيْ ليلي غَديْ  ؟

.

.

و تعثرتْ كيلا يَبوح المساء ..

بأغنيةٍ : 

( كَاْنَتْ فِيْ يَوْمٍ مَاْ حَبيبته ) .*

 

 

 

* مقتطف من نصٍ لن يكتمل : )

 

 

يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك



|