مَعك ..؛

 

تَخونني الذاكرة ؛
كَـ [ ظلٍّ ] في المَساء ..!
 
.
يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك



|