!

..

فِيْ ذاكَ المَكان ،

سَ أحتاجُ لِصديقٍ يُشاركني الطَّاوِلة .

سأكْتُبُ لكَ رِسالةً وَ أضعها [ هُنا ] .

 

احتَفِظ بالمِنديل ؛

لأعرفَ بأنّ الله اصْطَفاكَ لي .

يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك



|