.. [ عن الأوّل من يناير

حين عانقتُ القَصيدة، قابلتني لُعبتي الخاسرة؛ وعندما انتظرتُ السفر، تجولتُ في بلدان من حرف وَ”معابد“؛ ولمّا اخترتُ الوطن… صادفني الصمّت، وسِرنا معًا، وَالسّير فيه نجاة.
هذا العام متروك للموسيقا… الموسيقا فقط.

دارتس – 501

 

أَخلعُ وَجهي كمن يتخلى عن ماضيه
أشمرهُ على باب الحكاية الصدئة
يصير بنيًّا..
كأوراق شجرة آخر أيلول،
يَصيرُ خشبًا،
أهشُّ به ظلّ الوجوه القادمة.

– [جِدار ..~

– في صَفحاتكَ روح حلّقت،

وَعلى جدرانكَ قَصيدتي التي لا تذبل.

،

اليوم أعود لغواية الحرف.

 Page 1 of 67  1  2  3  4  5 » ...  Last »