صدفة ..!


 

 

 

 

اكتشفت اليوم بأنّ الرسالة التي أهملتها لأن عنوانها كان تقليديًا .. كانت مِنكَ .. و كانت تقول :

 

أُحبّكِ ..!ا

 

 

  

.

يمكنك متابعة الردود على هذه التدوينة من خلال خلاصاتRSS 2.0 تستطيع ترك تعليقك, trackback من موقعك



|